توقيف شخصين وحجز أزيد من 2.2 كلغ من الكيف و1200 قرص مهلوس

تمكنت مصالح فرقة البحث والتدخل بأمن ولاية باتنة، من تفكيك ورشة سرية لصناعة المشروبات الغازية، مع توقيف شخص في عقده الثالث من العمر ينشط في هذا المجال بصفة غير قانونية.

وقائع القضية تعود إلى معلومات تلقتها عناصر الفرقة، مفادها إقدام شخص على استغلال منزله الكائن بحي أر زدام ببوعقال في مدينة باتنة لصناعة المشروبات الغازية، بعد اتخاذ كل الإجراءات القانونية اللازمة، والحصول على إذن بتفتيش المنزل صادر عن وكيل الجمهورية لدى محكمة باتنة، تمت مداهمة المكان اين تم العثور على أكياس بلاستيكية كبيرة الحجم بها قارورات بلاستيكية فارغة ومملوءة، آلة خلط، آلات تعبئة وتهيئة المشروبات، قارورات من مختلف الأحجام تحتوي على مشروبات منتهية الصلاحية، مغاليق مدون عليها تواريخ قديمة وحديثة، إضافة إلى مواد ومعطرات تدخل في صناعة المشروبات الغازية وقصاصات تحمل علامات تجارية مختلفة مقلدة. المعني تم تحويله إلى مقر الأمن، قصد اتخاذ التدابير القانونية اللازمة بما في ذلك فتح تحقيق في ملابسات القضية.

وفي سياق مغاير، تمكنت عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية باتنة01، من توقيف شخصين يبلغان من العمر 30 و45 سنة كانا على متن مركبة سياحية بحي الشهداء كانا بصدد ترويج الأقراص المهلوسة، حيث تم حجز 1200 قرص مهلوس نوع بريقابلين 150 و300 ملغ بالإضافة إلى مبلغ مالي يقدر بـ 17.700 دج يعتبر من عائدات الترويج.

وفي ذات السياق ألقى أفراد فرقة مكافحة الاتجار غير المشروع بالمخدرات بالتنسيق مع فرقة مكافحة قمع الإجرام، القبض على شخص يبلغ من العمر 27 سنة بمدينة بريكة كان على متن دراجة نارية بصدد ترويج كمية من المخدرات حيث عثر بحوزته على كمية بوزن 2.270 كلغ من الكيف المعالج وبخاخة مسيلة للدموع.

مهمائي.أ