تتعلق بجرائم القتل والاعتداء الجسدي

تمكنت الفرق الجنائية للأمن الوطني شهر فيفري الفارط من فك لغز 18 قضية جنائية متعلقة بجرائم القتل العمدي وقضايا الضرب والجرح العمدي المفضي إلى وفاة بإقليم اختصاص الأمن الوطني والتي ارتكبت باستعمال أسلحة بيضاء، حيث سمحت بإيقاف وتقديم 41 شخصا أمام الجهات القضائية المختصة.

وبينت تحريات الضبطية القضائية أن من بين الأسباب الرئيسية لارتكاب هذه الجرائم، الاستفزازات والشجارات تليها في المرتبة الثانية قضايا القتل التي ارتكبت بدافع السرقة، ثم قضايا القتل بسب الخلافات العائلية وتأثير الكحول وكذا بدافع الانتقام.

ق.وسام