حجز قرابة مليار ونصف مليار سنتيم من العملة الوطنية و90600 أورو مزورة

تمكنت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية عين الدفلى، نهاية الأسبوع الماضي، من وضع حد لنشاط شبكة وطنية تنشط عبر مختلف ولايات الوطن، يقوم عناصرها بتقليد الأوراق النقدية ذات سعر قانوني من العملة الوطنية والأجنبية قصد طرحها للتداول في السوق الوطنية وتبييض الأموال، مع حجز قرابة مليار ونصف مليار سنتيم من العملة الوطنية، و90600 أورو مزورة.

العملية جاءت على اثر استغلال معلومات تحصلت عليها ذات المصالح حول النشاط الإجرامي لمجموعة أشخاص تعمل على تقليد وتزوير العملة الوطنية والأجنبية، حيث باشرت ذات المصالح تحرياتها المعمقة تحت إدارة الجهات القضائية المختصة، التي أفضت إلى تحديد هوية المشتبه فيهم ومكان تواجدهم على مستوى أحد المساكن بمدينة خميس مليانة، أين تم توقيفهم في حالة تلبس، مع ضبط وحجز الأوراق المالية المزورة المذكورة أعلاه، بالإضافة إلى  تجهيزات إلكترونية ووسائل خاصة، مركبة و5 هواتف محمولة كان يستخدمها أفراد الشبكة في التواصل وممارسة نشاطهم المحظور. وبعد استكمال الإجراءات تم تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة المختصة إقليميا.

خيرة.خ