الإطاحة برئيسها بعين تيموشنت بعد تمديد الاختصاص

تمكنت عناصر الفرقة الأولى للبحث والتدخل التابعة للشرطة القضائية بأمن وهران، من تفكيك شبكة إجرامية منظمة عابرة للحدود مختصة في ترويج المؤثرات العقلية، تتكون من 3 أشخاص مسبوقين قضائيا تتراوح أعمارهم ما بين 25 و42 سنة، مع حجز 19600 قرص مهلوس، فضلا عن استرجاع 3 مركبات ودراجتين ناريتين، إلى جانب مبلغ 89000 دينار من عائدات المتاجرة بهذه السموم.

وتمت هذه العملية النوعية عقب استغلال معلومات تفيد بنشاط أحد أفراد هذه الشبكة في ترويج الحبوب المهلوسة بالوسط الحضري، وبعد عمليات بحث واسعة تم توقيفه على متن دراجة نارية من نوع “sym” وعقب إخضاعها للتفتيش تم ضبط 1400 قرص مهلوس.

واستكمالا للتحقيقات وبعد استيفاء كافة الإجراءات القانونية وتمديد الاختصاص إلى ولاية عين تموشنت، تم الإطاحة بالمتهم الرئيسي الذي كان نشاطه يمتد إلى الحدود الجنوبية الجزائرية، أين تم حجز 18200 حبة “روش”، سيارتين نفعيتين من نوع “كادي” و”تيوتا هليكس” كانتا تستعملان في نقل السموم.

هشام عمراوي