تنشط على مستوى ولايتي الجزائر وبومرداس

تمكّنت فصيلة الأبحاث للدرك الوطني ببودواو بولاية بومرداس من تفكيك شبكة متكوّنة من ثلاثة عناصر تمتهن تزوير البطاقات الرمادية

الخاصة بمختلف المركبات والسيارات تنشط على مستوى ولايتي بومرداس والجزائر.

أوضحت الملازم الأول كاميليا قونان المكلفة بخلية الإتصال بمجموعة الدرك الوطني لولاية بومرداس، بأن تفكيك العصابة الإجرامية جاء من خلال استغلال معلومات تحصّلت عليها الكتيبة الإقليمية للدرك الوطني ببودواو مفادها وجود شبكة إجرامية مختصة في تزوير البطاقات الرمادية تنشط عبر إقليم ولايتي بومرداس والجزائر العاصمة.

هذا وتم توقيف العناصر الثلاثة المكوّنين لهذه الشبكة الإجرامية وحجز 13 بطاقة رمادية مزورة وسيارة سياحية، اضافة الى ثلاثة هواتف نقالة .

وإثر استكمال التحقيق في هذه القضية سيتم تقديم عناصر الشبكة أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بودواو.

وفي إطار مكافحة الجريمة المنظمة، تمكّنت مصالح الدرك الوطني ببومرداس من حجز 1100 قارورة من المشروبات الكحولية محلية الصنع على مستوى بلدية اعفير شرق مقر الولاية بومرداس.

الكمية من المشروبات الكحولية من مختلف الأنواع التي تم حجزها والمقدر قيمتها بـ 280.000 دينار كانت مخبأة في منطقة معزولة بين الأحراش ولم يتم التعرف على هوية صاحبها إلى حد الساعة.

ق.وسام