إحباط عملية ترويج ضخمة للكيف المعالج بوهران

وضع أفراد الشرطة القضائية بأمن ولاية بشار، حدا لنشاط شبكة إجرامية دولية منظمة وحجزوا 80.5 كلغ من الكيف المعالج، مع توقيف شخصين مشتبه فيهما.

وقائع القضية تعود لاستغلال معلومات تُفيد بوجود شبكة إجرامية تنشط في مجال المتاجرة بالمخدرات (كيف معالج)، انطلاقا من الحدود الغربية للوطن، ومحاولة إدخالها للتراب الوطني قصد بيعها.

التحريات الميدانية التي باشرتها المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمختلف فرقها ووحداتها العملياتية، وبالتنسيق مع الجهات القضائية المختصة، مكنت من توقيف مشتبه فيهما (في العقد الثالث من العمر) بقطاع الاختصاص، مع حجز كمية “الزطلة” السالفة الذكر، منظار ميدان، مركبة سياحية ودراجة نارية، كانتا تستعملان في نقل هذه السموم.

وبموجب ملف إجراء قضائي لحيازة، نقل وتخزين المخدِّرات (كيف معالج) بطريقة غير شرعية، في إطار جماعة إجرامية منظمة، التهريب باستعمال وسيلة نقل، التهريب على درجة من الخطورة تهدد الأمن الوطني، الاقتصاد الوطني والصحة العمومية، تم تقديم المشتبه فيهما أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بشار.

من جهة أخرى، أحبط أعوان مصلحة الشرطة القضائية للأمن الحضري بشاطئ بوسفر التابع لأمن دائرة عين الترك بوهران، عملية ترويج ضخمة للكيف المعالج من طرف عصابة وطنية متكونة من شخصين، مع حجز 40 كلغ من القنب الهندي ضبطت على متن سيارة فاخرة قادمة من إحدى الولايات الحدودية، وعليه تم تحويل المشتبه فيهما إلى الجهات المختصة للتحري والتعرف عن شركاءهم.

  • الإطاحة بعاصبة مختصة في المتاجرة بالمخدرات بعين بسام في البويرة

تم تفكيك شبكة للمتاجرة بالمخدرات بعين بسام في البويرة تتكون من 14 شخصا، خلال عملية نوعية نفذتها فرقة الدرك الوطني، وحجز كمية تفوق 2 كلغ من الكف المعالج، و40 علبة من الأقراص المهلوسة، أسلحة بيضاء،هواتف نقالة ومبلغ مالي قدره 260 مليون سنتيم، مع إسترجاع دراجة نارية مسروقة.

عثمان.ج / خالد.ب / نسيم.ر