ضبط أزيد من 2 كلغ “زطلة” ببرج بوعريريج

تمكنت مصالح الشرطة القضائية بأمن ولاية بشار، من تفكيك شبكة دولية تتشكل من بارونين اثنين يشتبه في ترويجهما للمخدرات وحجز 25 كلغ من الكيف المعالج كانت بحوزتهما.

نفذت العملية إثر استغلال معلومات مفادها وجود شبكة إجرامية تنشط بالحدود الغربية للوطن وتتأهب لإدخال كمية كبيرة من المخدرات إلى التراب الوطني، وسمحت التحقيقات والتحريات التي باشرتها الفرق والوحدات العمليّاتية للشرطة القضائية بتوقيف شخصين في العقد الثالث من العمر، مشتبه فيهما وحجز المخدرات بقيمة 2 مليون دج ومنظار ميدان وعديد الهواتف النقالة، بالإضافة إلي سيارة سياحية كانت تستعمل في نقل المخدرات، وعليه سيتم تقديم المشتبه فيهما أمام الجهات القضائية بتهم الترويج للمخدرات لدرجة خطيرة تهدد الاقتصاد الوطني والصحة العمومية، وحيازة ونقل وتخزين المخدرات بطرق غير شرعية في إطار جماعة إجرامية منظمة.

من جهتها تمكنت مصالح المديرية الجهوية للجمارك بسطيف من حجز  350. 2 كلغ من الكيف المعالج بولاية برج بوعريريج التابعة لإقليم اختصاصها.

هذه العملية أطرها عناصر الفرقة المتنقلة للجمارك ببرج بوعريريج التابعة لمفتشية أقسام الجمارك بذات الولاية -إقليم المديرية الجهوية للجمارك سطيف- بالتنسيق مع القطاع العملياتي العسكري ببرج بوعريريج، كما أوضحت المديرة الفرعية التي تندرج ضمن إقليم اختصاصها  5 ولايات هي جيجل وبجاية وبرج بوعريريج والمسيلة وسطيف، في بيان لها أمس إطلعت عليه “السلام”، بأن حيثيات القضية تعود إلى توقيف مركبة نفعية خلال عملية مراقبة روتينية على مستوى الاختصاص الإقليمي للفرقة المتنقلة ببرج بوعريريج، حيث تم العثور عند تفتيشها على 5 صفائح من مادة الكيف المعالج مموهة ومخبأة بإحكام، حيث تم حجزها مع توقيف سائق المركبة، وبعد استنفاذ جميع الإجراءات القانونية، تم إعداد ملف جزائي ضد الشخص الموقوف أحيل بموجبه على الجهات القضائية المختصة للبت فيه.

صابر عساس / هيثم.ب