مواطنون نجوا من القتل والدرك يحدّد قائمة الضحايا

وضع عناصر الدرك الوطني بولاية الشلف حدا لنشاط شبكة مختصة في سرقة السيارات تنشط في ست ولايات غرب الوطن .

وأفاد بيان لذات المصالح، أن حيثيات القضية تعود إلى الأسبوع الفارط أين تعرض أحد المواطنين لسرقة سيارته بعد الاعتداء عليه بالضرب من طرف شخصين، وفي إطار التحريات التي باشرتها مصالح الدرك تم رصد تحرك السيارة المسروقة نحو مدينة الشلف وعلى متنها شخصان لاذا بالفرار باتجاه مجهول ليتم غلق كل المنافذ وتمشيط المناطق المجاورة، أين تم العثور على المشتبه فيهما في وقت قياسي على بعد كيلومترين من مكان ترك السيارة.

وبعد استكمال التحقيق مع المشتبه فيهما واسترجاع السيارة محل السرقة ورفع البصمات منها من قبل الشرطة العلمية، تبين أن الشخصين الموقوفين ينشطان ضمن عصابة مختصة في سرقة السيارات تنشط في عدة ولايات على غرار عين الدفلى، معسكر، وهران وغليزان، كما تمكنت من تحديد قائمة من الضحايا الذين تعرضت مركباته للسرقة على فترات متقطعة، حيث تم استدعاؤهم للتعرف على أفراد العصابة.

وبعد استكمال جميع الإجراءات القانونية تم تقديم المشتبه فيهما أمام قاضي التحقيق الذي أمر بإيداعهما بالمؤسسة العقابية لإعادة التربية بالشلف بتهم تكوين جماعة أشرار، محاولة القتل، والسرقة المقترنة بظرفي الليل والتعدّد، في انتظار تقديمهما للمحاكمة.

ق.وسام