مروج المؤثرات العقلية بالمسيلة في قبضة الأمن

تمكنت فرقة مكافحة المخدرات بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية غليزان، من تفكيك جمعية أشرار متكونة من 05 أشخاص وحجز كمية معتبرة من المؤثرات العقلية قدرت بـ3100 قرص مهلوس ومبلغ مالي معتبر من عائدات البيع.

القضية جاءت على اثر معلومات مؤكدة تفيد بوجود شخص يقوم بنقل المؤثرات العقلية من إحدى الولايات المجاورة وترويجها في أوساط الشباب بإقليم الاختصاص، ليتم استغلال المعلومة من خلال وضع خطة محكمة أفضت إلى توقيف المشتبه فيهم وحجز 3100 قرص مهلوس من نوع بريقابلين ومبلغ مالي معتبر يقدر بـ 180 مليون سنتيم يعد من عائدات ترويج هذه السموم ودراجة نارية من الحجم الكبير وسيارة سياحية كانتا تستعملان في عملية النقل والترويج، حيث تم انجاز ملف إجراء قضائي في حق المشتبه فيهم قدموا بموجبه أمام العدالة عن تهمة حيازة ونقل مواد مخدرة عقليا لغرض المتاجرة ضمن جماعة إجرامية منظمة.

من جهتها تمكنت قوات الشرطة التابعة للأمن الحضري الثاني بأمن ولاية المسيلة من توقيف شخص يبلغ من العمر31 سنة، يقوم بترويج الحبوب المهلوسة.

حيثيات القضية، بدأت بعد استغلال ذات المصالح لمعلومات مؤكدة مفادها وجود شخص يقوم بترويج الحبوب المهلوسة ليتم نصب كمين محكم مكن من توقيف المشتبه فيه على متن مركبة، أين ضُبط بحوزته 466 قرصا مهلوسا من نوع رقابان 300mg مقسمة إلى عدة أقسام مهيأة للبيع، بالإضافة إلى مبلغ مالي قدره 211500 دج، يعتبر من عائدات البيع غير الشرعي للمؤثرات العقلية وحجز المركبة، ليتم تشكيل ملف قضائي ضده وتقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة المسيلة، الذي بدوره أحاله على قاضي التحقيق بنفس المحكمة أين أمر بإيداعه مؤسسة إعادة التربية بالمسيلة.

س. أيوب / خالد.ع