تقودها إمرأتان تدعيان قيامهما بالرقية الشرعية

أطاحت مصالح الأمن الحضري الخامس بأمن المقاطعة الإدارية درارية في العاصمة، بجمعية أشرار مكونة من 4 أشخاص مختصة في السرقة من داخل المنازل باستعمال النصب والاحتيال عن طريق الشعوذة، مع انتحال الشخصية، وحجزت مبلغ مالي يفوق الـ 4 مليون سنتيم، هواتف نقالة، 4 أقراط من الذهب، و8 طلاسم، ودفتر شيكات مدوّن على إحدى أوراقه مبلغ مالي قدره 200 مليون سنتيم.

تعود حيثيات قضية الحال إلى ترسيم شكوى من قبل مواطنة تعرضت للاحتيال والسرقة من قبل إمرأتين نصبتا عليها وذلك بدعوتها لرقيتها ونزع السحر عنها، حيث توجهت الضحية معهما لبيتها، حينها طلبت المحتالتان منها جلب كأس من الماء ووضع فيه كمية من السكر ومجوهرات وباستعمال طرق ملتوية أنجزت لها حرزا وطلبت منها عدم فتحه إلا بعد صلاة الظهر وحين فتحته وجدته فارغا،وعلى هذا الأساس باشرت عناصر الشرطة سلسلة تحريات أدت إلى تحديد هوية إحدى المحتالتين ومشتبه فيه آخر كان يشتغل كسائق سيارة أجرة قام بنقل المشتبه فيهما في تنقلاتهما العديدة، حيث سمحت إفادته بتحديد هوية مشتبه فيهما آخران وتوقيفهما.

وبعد استكمال الإجراءات القانونية، تم تقديم المشتبه فيهم أمام وكيل الجمهورية المختص إقليميا، أين أمر بوضعهم الحبس المؤقت.

رشيد.غ