استرجاع خزانة مصفحة بها حلي و125 مليون سنتيم

تمكنت قوات الشرطة للأمن الحضري الخامس بأمن دائرة علي منجلي بأمن قسنطينة، في عملية نوعية من وضع حد لنشاط جمعية أشرار، تضم شخصين يبلغان من العمر 20 سنة متورطين في قضية تكوين جمعية أشرار، جنحة السرقة بالتعدد، جنحة التحطيم العمدي لجزء من عقار.

حيثيات القضية تعود إلى أمسية السادس من الشهر الجاري، على إثر دوريات راكبة لقوات الشرطة للأمن الحضري الخامس علي منجلي بالوحدة الجوارية 18، لفت انتباههم شخصان كان احدهما يحمل كيسا من الحجم الكبير، أين لاذا بالفرار مع التخلص من الكيس ليتم ملاحقتهما، وتوقيف احدهما بعين المكان، فيما تم توقيف الثاني على مستوى عمارات كناب ايمو بالوحدة الجوارية 18، بعد استرجاع الكيس محل الشبهة ومعاينته تبين انه يحوي بداخله خزانة حديدية مصفحة من الحجم الصغير، كما تم استرجاع 03 هواتف نقالة من الأحراش. وبعد معاينة الصندوق المصفح، تبين أنه يحوي مبلغا ماليا يقدر بـ 125 مليون سنتيم بالإضافة إلى حلي من المعدن الأصفر. التحقيق المعمق أفضى إلى ضلوع المشتبه فيهم، في سرقة شقة بالوحدة الجوارية 18 كم، بينت المعاينة الميدانية للشقة آثار تخريب مع استرجاع قضيب حديدي به اعوجاج مرمي بالقرب من الشقة، وبعد عرض المسروقات المسترجعة على الضحية تعرف عليها مؤكدا انها ملكه. العملية هذه مكنت من استرجاع جميع المسروقات، والمتمثلة في مبلغ مالي يقدر بـ 125 مليون سنتيم، 03 هواتف نقالة ذكية، ساعة يد نسائية، خاتمين المعدن الأصفر، طقمين من المعدن الأصفر، وبعد الانتهاء من انجاز ملف إجراءات جزائرية في حق المعنيين تم تقديمهما أمام النيابة المحلية.

لطفي.ع