أسفرت موافقة معاذ بوشارب، رئيس البرلمان، على تشكيل كتلة برلمانية جديدة، سُميت بـ “تكتل جزائر الغد” تضم نوابا منضوين تحت لواء أحزاب عدة تحصلت خلال التشريعيات الماضية على مقعد أو مقعدين في مبنى زيغود يوسف، عن تغير موازين القوى على مستوى هذه الهيئة التشريعية، حيث باتت هذه الكتلة الجديدة الثالثة بعد كتلتي “الأفلان” و “الأرندي” من حيث العدد بدل كتلة “حمس”، بحكم أنها تضم حاليا 37 نائبا من أصل أزيد من 50 نائب من دون إنتماء.