بعد مسار دبلوماسي حافل كرسه في كل المناصب التي تقلدها منذ 1976

عُيِّن رمطان لعمامرة، وزير الشؤون الخارجية السابق، وزيرا للدولة، مستشارا دبلوماسيا لدى رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة، وفقا لما جاء في بيان رئاسة الجمهورية.

هذا وشغل لعمامرة البالغ من العمر 67 سنة، والمتخرج من المدرسة الوطنية للإدارة خلال مساره الدبلوماسي الطويل الذي بدأه سنة 1976، عدة مناصب في الجزائر وفي الخارج وبعدة هيئات إقليمية ودولية، على غرار منصب وزير للشؤون الخارجية من 2013 إلى 2015 ثم وزير الدولة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي من 2015 إلى 2017 ، كما شغل أيضا منصب مفوض للسلم والأمن للإتحاد الإفريقي (2008-2013)، وأمينا عاما لوزارة الشؤون الخارجية (2005-2007)، كما كان لعمامرة أيضا سفيرا للجزائر بعدة بلدان على غرار الولايات المتحدة الأمريكية، جيبوتي، وإثيوبيا، وخلال السنتين الأخيرتين، تم تعيين المستشار الدبلوماسي الجديد لدى الرئيس بوتفليقة، عضوا في اللجنة الإستشارية العليا لمنظمة الأمم المتحدة المكلفة بالوساطة الدولية في سبتمبر 2017، ثم عضوا في مجلس إدارة المنظمة  الدولية غير الحكومية “كريسيس غروب” التي يوجد مقرها ببروكسل منذ جويلية 2018.

جواد.هـ