فيما امتنعت بعض الوكالات السياحية بحجة الأزمة المالية التي تمر بها

أكد علي مناصر، عضو الفيدرالية الوطنية للوكالات السياحية، تعويض ما يقارب 70 بالمائة من المعتمرين المتضررين من إلغاء موسم العمرة بسبب فيروس “كورونا”.

أوضح علي مناصر، أن أغلب أصحاب الوكالات دفعوا مستحقات المعتمرين المسجلين لديهم رغم الصعوبات المالية التي تواجههم، مؤكدا في تصريحات صحفية أدلى بها أمس، أن الوكالات السياحية التي أبرمت عقود مع المعتمرين لتنظيم رحلات باتجاه البقاع المقدسة لأداء مناسك العمرة، وتم إلغاؤها بسبب فيروس كورونا، أنهت التعويضات المتربة عليها بنسبة 70 بالمائة، وأن أغلبهم تحصلوا على مستحقاتهم المالية بصفة تدريجية.

ومن جهة أخرى، أكدت الفيدرالية الوطنية للوكالات السياحية، وجود وكالات سياحية امتنعت عن تعويض المعتمرين بحجة الأزمة المالية التي تمر بها، جراء توقف نشاطها بسبب تفشي جائحة كورونا، وان بعضها تحجج بكون المبالغ المدفوعة من قبل المعتمرين، قد استغلت في إبرام العقود ال الوكالات لا تمتلك القيمة المالية اللازمة لتعويضهم.

بلال.ع