تجاهلت العديد من المستشفيات عبر الوطن، التعليمات المباشرة التي أسداها رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، خلال مجلس الوزراء الأخير، بخصوص تحسين الخدمات على مستوى الاستعجالات وعدم رفض استقبال أي امرأة حامل وهي في اللحظات الأخيرة قبل الوضع من قبل أي مصلحة طبية كانت، فعلى سبيل المثال لا الحصر يحظى المرضى باستقبال سيء على مستوى مصلحة الاستعجالات بمستشفى بن عكنون، حيث طالب أطباء و”فراملة” من مواطنين في حالات حرجة التوجه إلى مستشفى الدويرة، ومصطفى باشا، متحججين في ذلك بانعدام الأدوية، فهل يعقل هذا .. !.