قبل نهاية 2019 

ستتعزز المراكز الجوارية للضرائب بولاية الطارف بنظام الإعلام الآلي “قبل نهاية السنة الجارية”، حسبما صرح به أول أمس المدير العام للضرائب.

وأوضح مصطفى زيكارة على هامش زيارة عمل وتفقد قام بها إلى هذه الولاية الحدودية التي تضم 5 مراكز جوارية للضرائب بكل من الطارف والقالة وبوحجار والذرعان وبن مهيدي بمجموع تعداد جبائي يفوق 30 ألف شخص بأن نظام الإعلام الآلي هذا الذي يرتكز على رقمنة طريقة تسيير إدارة الضرائب “سيدخل حيز الخدمة بصفة تدريجية بداية من نهاية سنة 2019”.

ويهدف هذا النظام إلى “اقتصاد المجهود في مجال التسيير وكذا ضمان ظروف استقبال أحسن لدافعي الضرائب وتبادل المعلومة الجبائية من خلال هذه الأداة الفعالة من أجل المتابعة والإشراف”. 

وأفاد نفس المسؤول في ذات السياق بأن 60 مركزا جواريا للضرائب من مجموع 250 مركزا جواريا للضرائب عبر الوطن يتم حاليا تعزيزها بنظام الإعلام الآلي القائم على الرقمنة.

ويستفيد من هذه الأداة الحديثة حاليا 22 مركزا جواريا للضرائب عبر عديد ولايات البلاد، حسبما أكده نفس المصدر.

وسجلت ولاية الطارف التي تكاد تستكمل برنامجها لتحديث طريقة التسيير الجبائي لسنة 2018 تحصيلا جبائيا بقيمة 6.1 مليار دج أي ما يعادل 101 بالمائة من الأهداف المسطرة، حسبما تمت الإشارة إليه.

وبرفقة والي الولاية، محمد بلكاتب، ورئيس المجلس الشعبي الولائي توجه المدير العام للضرائب إلى دوائر الذرعان وبوحجار والقالة والطارف حيث عاين المراكز الجوارية للضرائب بها.

وبعد أن لاحظ بعض النقائص في تسيير الإدارة الجبائية بهذه الهياكل شدد نفس المسؤول بالخصوص على “أهمية عقلنة استغلال هذه المرافق وتسوية وضعية بعض العمال المتعاقدين من الذين لديهم خبرة طويلة”، مذكرا كذلك بالمجهودات المبذولة لترقية وتحديث هذه المؤسسات.

ج. غ