نداءات لتفادي السير نحو مقري الرئاسة والحكومة تجنبا للإحتكاك مع الشرطة

فرضت تعزيزات أمنية مشددة تفوق تلك التي عرفتها الجمعات الماضية على مستوى المواقع الحساسة وسط العاصمة، على غرار ساحة أول ماي، وأديس أبابا، وموريس أودان، وكذا في محيط قصر الشعب، وفندق الجزائر، وأيضا على مستوى شارع محمد الخامس وعند مداخل العاصمة ككل.

هذا وإنتشرت عناصر الأمن على أسطح البنايات المحيطة بقصر الشعب، أين وقعت الجمعة الفارطة مواجهات مع منحرفين عقب نهاية المسيرات السلمية.

هذا وتداول رواد مواقع التواصل الإجتماعي ليلة أول أمس وصباح أمس، نداءات تحث المتظاهرين على عدم السير نحو مقري الرئاسة والحكومة لتفادي أي إحتكاك مع مصالح الأمن.