إلغاء الاختبار المسبق في مادتي التربية التشكيلية والتربية الموسيقية والاكتفاء بالعلامات الفصلية

أقرت وزارة التربية الوطنية، رسميا تعديلات على نمط إمتحانات شهادة التعليم المتوسط “البيام”، ابتداء من دورة 2020، تتعلق بعدم برمجة الاختبار المسبق في مادتي التربية التشكيلية والتربية الموسيقية، والاكتفاء باحتساب معدل علامات الاختبارات الفصلية للسنة الرابعة متوسط في الامتحان بالنسبة للتلاميذ المعنيين بإحدى هاتين المادتين.

أوضحت الوزارة الوصية، في مراسلة أبرقت بها مديرياتها عبر الوطن، تحوز “السلام” على نسخة منها، أنّ العلامات التي يتم إحتسابها في الامتحانات الخاصة بالمادتين السالفتي الذكر هي معدل علامات الاختبارات الفصلية للسنة الرابعة متوسط المحجوزة بصفة رسمية ومنتظمة في النظام المعلوماتي، مؤكدة أنه المصدر الوحيد الذي يعتمد عليه الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات لهذا الغرض، مشيرة في هذا الصدد إلى أن بطاقة التنقيط النهائي لهاتين المادتين تستخرج من الأرضية الرقمية وفق النموذج المعتمد، مبرزة أن هذا الإجراء يأتي تبعا لما أفرزته تحاليل نتائج التلاميذ في مادتي التربية التشكيلية والتربية الموسيقية في امتحان شهادة التعليم المتوسط لعدة دورات سابقة، والتي أظهرت التقارب الكبير بين العلامات المسجلة في الامتحان والعلامات المسجلة في المراقبة المستمرة وهي علامات كلها جيدة، هذا من جهة، وأكدت من جهة أخرى، أن تنظيم اختبار مسبق في هاتين المادتين مكلف من الناحية المادية ومن الناحية التنظيمية، زيادة على الموارد البشرية التي يتم تجنيدها سواء عند الإجراء أو التصحيح.

وعلى ضوء ما سبق ذكره، دعت وزارة التربية الوطنية، مدراء المتوسطات وأساتذة مادتي التربية التشكيلية والتربية الموسيقية، إلى السهر على التدقيق عند حجز العلامات والتأكد منها باعتبار أن العملية بالغة الأهمية، وأشارت – يضيف المصدر ذاته- إلى أنه لا يمكن إطلاقا مراجعة العلامات المحجوزة أو تصحيحها.

هارون.ر