خصصت كمية معتبرة بلغت 8500 طن يوميا

علمت، جريدة السلام من مصادر حسنة الاطلاع من داخل

سطرت تعاونية الحبوب والبقول الجافة ومنذ ازدياد الطلب على مادة السميد والفرينة الضرورية، ومع انتشار وباء كورونا، برنامجا مكثفا لرفع من طاقة الإنتاج مع كافة المطاحن إضافة إلى تخصيص كمية معتبرة من المواد الأولية لصنع مادة السميد على غرار القمح الصلب واللين.

وأفادت مصادر لـ”السلام”، أن الكمية معتبرة حيث بلغت طن يوميا موزعة على كل المطاحن المنتشرة بالولاية وهو الشيء الذي ساعدها في رفع طاقة  الإنتاج أمام الطلب المتزايد لساكنة ولاية باتنة، اللذين تجدهم في كل يوم وعبر كل دوائرها يشكلون طوابير طويلة للظفر بكيس واحد من السميد.

كما، أنهى المسؤول الأول بالولاية لمدير التجارة بباتنة بضرورة توفير هاته المادة وتنظيم بيعها عبر النقاط الخاصة بها بالأسعار المقننة وكبح كل أساليب المضاربة التي انتهجها بعض التجار أمام ارتفاع الطلب على هاته المادة الضرورية، أين بلغ سعر الكيس من السميد 200 دج وهو الشيء الذي استنكر منه المواطن وفرق مكافحة وقمع الغش بمديرة التجارة وجعلهم يحاربونه.

يذكر في الأخير، أن تعاونية الحبوب بباتنة قد خصصت مخزون أمان من المادة الاولية من القمح الصلب واللين تكفي لعدة أشهر كاملة لكي يكون المواطن على أريحية تامة لاستهلاكه لهاته المادة.

عرعار عثمان /محمد دحماني