حسم التعادل الإيجابي بنتيجة (4-4) اللقاء المثير والدرامي الذي جمع فياريال بضيفه غرناطة، الصاعد حديثا، ضمن أولى جولات الدوري الإسباني “الليغا”

وعلى ملعب (لا سيراميكا) وفي مباراة غريبة، افتتح المخضرم والقائد سانتي كازورلا سجل الأهداف لفياريال في الدقيقة 35 من ركلة جزاء، لينتهي الشوط بهذه النتيجة. إلا أن الحال اختلف تماما في الشوط الثاني، حيث كانت البداية في الدقيقة 51 مع إدراك الضيوف للتعادل بنفس الطريقة عن طريق فيدي فيكو، لم تكد تمر دقيقتان حتى وضع مويسيس غوميز فياريال في المقدمة مجددا، ثم عاد غرناطة لمعادلة الكفة من جديد في الدقيقة 62 بواسطة داروين ماتشيز، ليرد النجم جيرارد مورينو سريعا بعد 3 دقائق بالهدف الثالث لأصحاب الأرض.

وفي الدقيقة 73 سجل النيجيري صامويل شوكويزي الهدف الرابع لفياريال، ليظن الجميع أن اللقاء انتهى لأصحاب الأرض، إلا أن لاعبي غرناطة كان لهم رأيا آخر، حيث قلصوا الفارق أولا بواسطة روبرتو سولدادو في الدقيقة 75، قبل أن يقتنصوا التعادل قبل 9 دقائق من نهاية الوقت الأصلي عن طريق أنطونيو بويرتاس.

وبهذا يقتسم الفريقان نقطة المباراة، ليحتل فياريال المركز السادس مؤقتا، بينما يأتي غرناطة خامسا بنفس الرصيد انتظارا لنهاية الجولة كاملة.

وفي مباراة أخرى أقيمت في نفس التوقيت، أكمل أوساسونا مسلسل مفاجآت الصاعدين بعد أن أسقط ليجانيس في عقر داره بهدف نظيف على ملعب (بوتاركي).

يدين فريق مدينة بامبلونا بالفضل في هذا الانتصار الثمين للاعب الوسط الأرجنتيني خوان إيزيكييل أفيلا صاحب هدف النقاط الثلاث في الدقيقة 75.

وحصد أوساسونا أول 3 نقاط له في “الليغا” بعد العودة من موسمين قضاهما في الدرجة الثانية، ليحتل المركز الرابع بشكل مؤقت.

أما ليغانيس فظل بدون نقاط في المرتبة الـ19 وقبل الأخيرة.