ساعات فقط بعد تأكيد صلاح الدين دحمون، وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بأن امن المواطن وسلامة ممتلكاته من أولويات الدولة، استيقظ صباح أمس سكان شارع خليفة بوخالفة بقلب العاصمة، على وقع كارثة تتمثل في إقدام مجهول أو مجهولين على تكسير زجاج سياراتهم التي تجاوز عددها الـ 40.