شباب بلوزداد

 فوت فريق شباب بلوزداد فرصة من ذهب لرفع حظوظه في ضمان البقاء بالابتعاد أكثر عن ذيل الترتيب والتواجد في مناطق الأمان، بعدما تعادل سلبا أول أمس، أمام فريق دفاع تاجنانت في مباراة متأخرة عن الجولة الـ19، بملعب هذا الأخير.

وقدم تعداد “العقيبة” أداء جيدا، إلا أن تضييع عديد الفرص حرم الفريق من العودة بالزاد ليكتفي أشبال المدرب عبد القادر عمراني بنقطة وحيدة، ليصبح أصحاب اللونين الأحمر والأبيض في المركز الـ12 برصيد 27 نقطة، على بعد نقطة وحيدة من أول المهددين بالسقوط، مع مباراة ناقصة.

وسيكون فريق شباب بلوزداد مطالبا بإيجاد حل لمشكل غياب الفعالية التي يعاني منها الفريق منذ بداية الموسم، من أجل حصد نتائج جيدة في الجولات المتبقية، وحسم ورقة البقاء في أقرب فرصة للرمي بكل ثقلهم في الدور نصف نهائي كأس الجمهورية التي سيواجه فيها فريق شباب قسنطينة.

عمروش: نقطة التعادل أمام تاجنانت ستحررنا قبل مواجهة الكأس

أكد لطفي عمروش مُساعد مُدرب شباب بلوزداد، أن لاعبيه قدموا مباراة في المستوى، أمام دفاع تاجنانت، موضحا أن الغيابات التي عانى منها الفريق أثرت على الفريق، وقال بهذا الصدد: “نحن سعداء بالنتيجة المحققة اليوم، حيث لعبنا بقوة وأظهرنا إرادة كبيرة، رغم أننا منقوصين من عدة أسماء وهو ما حرمنا من الفوز”.

وختم كلامه: “نحن نعاني من إرهاق، ونُقطة اليوم سترفع معنوياتنا فيما تبقى من مشوار الدوري والكأس”.

إيسري.م.ب