نظّم ناشطون حقوقيون أمس وقفة احتجاجية أمام مقر مجلس قضاء الجزائر للمطالبة  بالإفراج عن الصحفي عدنان ملاح وكل من الممثل كمال بوعكاز والرياضي السابق فضيل دوب، وذلك بالموازاة مع حملة فايسبوكية أطلقوها عبر صفحات التواصل الاجتماعي تنتقد فيها إيداع المتهمين الثلاثة رهن الحبس المؤقت.