بن غبريط أكدت وجود إختلافات كبيرة بينها

كشفت نورية بن غبريط، وزيرة التربية الوطنية، عن تسجيلها إختلافات كبيرة بين نقابات القطاع خلال جلسات الحوار التي باشرتها معهم لمناقشة لائحة مطالب بيداغوجية وإجتماعية، ما بات يُلوح ببوادر تهلهل أو تصدع وحدتها خاصة ما تعلق بتكتل النقابات المستقلة.

أكدت المسؤولة الأولى على قطاع التربية في البلاد، عدم وجود إجماع بين مختلف النقابات المتحاورة معها شخصيا أو مع مصالحها حول المسائل محل المناقشة وعلى رأسها ملف الخدمات الإجتماعية، مشيرة إلى أن هذا الإختلاف لا يخدم مسار الحوار، وأنّ أي تعطل في التوصل لحلول توافقية قريبة لا تتحمل الإدارة  مسؤوليته.

في السياق ذاته، أشارت بن غبريط، في تصريحات صحفية أدلت بها أمس، إلى أن لجنة تعمل حاليا بين الوظيفة العمومية ووزارة التربية الوطنية لتنفيذ المرسوم المتعلق بالقانون الأساسي لأسلاك التربية، وأبرزت في هذا الصدد أنّ فلسفة الوصاية تقوم على مناقشة المسائل المطروحة بأريحية تجنبا للوقوع في أخطاء أو تقصير في حق أي طرف، هذا بعدما أكدّت أن أبواب الحوار تبقى مفتوحة مع الشريك الإجتماعي شريطة الإلتزام بالجدية والمصداقية وعدم الخروج بتصريحات إعلامية مناقضة لما تم الإتفاق عليه مع الوزارة، وكذا تحديد المطالب بدقة والإبتعاد عن العموميات.

تراجع نسبة إعادة السنة عبر الأطوار التعليمية الثلاثة في 2018

من جهة أخرى، أعلنت وزيرة التربية الوطنية، عن تسجيل تقلص في نسبة إعادة السنة عبر الأطوار التعليمية الثلاثة بفضل جهود الأساتذة في مجال تطوير المعالجة التربوية وتشخيص الصعوبات بدقة عند التلميذ والتكفل بها، وكشفت المتحدة في هذا السياق، أن نسبة الإعادة في الطور الابتدائي بلغت  5.8 بالمائة خلال 2018 ، فيما قدرت بـ 12.2 بالمائة عام 2000 ، وبلغت النسبة في الطور المتوسط 18.7 بالمائة في 2018، في حين سجلت 23.5  بالمائة عام 2000، أما في الطور الثانوي فقد قدرت نسبة الإعادة في العام الماضي بـ 15.7 بالمائة، بينما إستقرت في حدود 26.6 خلال العام 2000.

إنخفاض عدد المسجلين لشهادة الباكالوريا

هذا وتطرقت المتحدثة أيضا إلى ملف الباكالوريا، وكشفت عن تراجع عدد المسجلين لنيل هذه الشهادة، مقابل إرتفاع عدد المسجلين في إمتحانات نهاية الطورين الإبتدائي والمتوسط، كما أكدت بن غبريط، تسجيل مصالحها إرتفاعا في نسبة المترشحين الأحرار بـ 38.99 بالمائة ليصل عدد المسجلين في شهادة البكالوريا إلى 674120، فيما قدر عدد المسجلين لإمتحانات التعليم الإبتدائي بأكثر من 800 ألف تلميذ ،وعدد المسجلين لإمتحانات التعليم المتوسط بـ 630728 .

توسيع تدريس الأمازيغية عبر الوطن

وتزامنا وحلول السنة الأمازيغية الجديدة، أشارت وزيرة التربية الوطنية، إلى أن عملية تدريس اللغة الأمازيغية تشهد توسعا على المستوى الوطني، مبرزة في هذا الصدد أن أكثر من 3 آلاف أستاذ  يشرفون على التأطير البيداغوجي عبر 44 ولاية .

هارون.ر