بحضور عدة شخصيات سياسية وإطارات سابقة في الدولة

شيع جثمان محمد صالح دمبري، وزير الخارجية الأسبق، بعد عصر أمس إلى مثواه الأخير في مقبرة دالي ابراهيم بالعاصمة، وحضر جنازة الفقيد، عدة شخصيات سياسية وإطارات سابقة في الدولة على غرار مولود حمروش، رئيس الحكومة الأسبق، وكذلك عبد القادر خمري، وزير الرياضة الأسبق، كما حضر تشييع جثمان الدبلوماسي الجزائري، صبري بوقادوم، وزير الشؤون الخارجية، بالإضافة إلى كمال بلجود وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية.

هذا وكان جثمان الفقيد، قد وصل إلى أرض الوطن ظهر أمس قادما من مارسيليا بفرنسا، علما أنه توفي الخميس الماضي بعد معاناته من مرض عضال.

قمر الدين.ح