كشف تقرير صحفي بريطاني، اليوم السبت، أن تشيلسي هرب من الوقوع في فخ التعرض لعقوبة جديدة في الموسم الحالي.

ويعاني تشيلسي من عقوبة الحرمان من إبرام تعاقدات خلال فترتي الانتقالات المقبلتين، بسبب مخالفته للوائح الاتحاد الدولي الخاصة بالتعاقد مع لاعبين قصر.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن تشيلسي هرب من الحصول على عقوبة في قضية التعاقد مع اللاعب الدنماركي أندرياس كريستينسن، والتي يحقق بها الاتحاد الإنجليزي منذ مطلع شهر مارس/آذار الجاري.

وتعود الأزمة إلى أن والد كريستينسن تم تعيينه في تشيلسي، خلال نفس يوم انضمام نجله إلى البلوز عام 2012 قادمًا من نادي بروندبي الدنماركي.

ولم يمارس والد كريستينسن عمله ككشاف، والذي يتقاضى عليه راتبًا يبلغ 11.400 ألف إسترليني في الشهر، ولكنه واصل العمل كمدرب لحراس المرمى في نادي بروندبي.

وتحظر القوانين على الأندية أن تدفع أي أموال لعائلات اللاعبين القصر، وهو ما كان سيضع تشيلسي تحت المساءلة إذا ثبت تورطه في تلك القضية صحة الواقعة.