أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، أول أمس، أن نادي تشيلسي قدم التماسا إلى لجنة الاستئناف، ضد قرار حرمانه من ضم لاعبين جدد لمدة عام، مشيرا إلى أن جلسة الاستماع ستكون يوم 11 أفريل المقبل.

 وكان النادي اللندني عوقب بالحرمان من ضم لاعبين جدد لفترتي انتقالات، مع تغريمه 600 ألف فرنك سويسري “605 آلاف دولار”، بعد انتهاك لوائح التعاقد مع لاعبين تحت 18 عاما، من خارج أوروبا.

ورفض “فيفا” هذا الشهر طلبا من تشيلسي بتجميد العقوبة خلال عملية الاستئناف، فيما يدرس النادي اللندني نقل الأمر إلى محكمة التحكيم الرياضية “كاس”، على غرار ما فعلت أندية أخرى في وقت سابق، إلا أنه يعتبرها الخطوة الأخيرة، في حال تمسك الاتحاد الدولي بقراره.

وبحسب صحيفة “ذا صن”، فإن الاتحاد الدولي أوضح لتشيلسي عبر بيانات مكتوبة، الأسباب وراء إيقاع العقوبة، ورفض تجميدها أيضا.

ويأمل تشيلسي أن يتم تجميد العقوبة على أقل تقدير، كي يستطيع تعزيز صفوفه الصيف المقبل، وسط رغبة عدد من لاعبيه بالرحيل.

ويرغب النجم البلجيكي إيدن هازارد، الانتقال إلى ريال مدريد، فيما سيتحتم على الثنائي غونزالو هيغواين وماتيو كوفاسيتش، العودة إلى جوفنتوس وريال مدريد، بعد انتهاء فترة إعارتهما، لعدم قدرة النادي على الاحتفاظ بالثنائي.