حجيمي يشترط تثبيت جلسات الحوار في محاضر مكتوبة لضمان إلتزام محمد عيسى بوعوده

تُوج اللقاء الذي جمع أول أمس محمد عيسى، وزير الشؤون الدينية والأوقاف، بممثلين عن التنسيقية الوطنية للأئمة وموظفي الشؤون الدينية والأوقاف، بقرار تشكيل لجنة مشتركة بين الطرفين مهمتها تنظيم جلسات حوار دون شروط أو قيود لمناقشة المطالب الـ 47 التي رفعها الأئمة على غرار مراجعة القانون الأساسي للقطاع وإعادة النظر في سلم الأجور.

كشف جلول حجيمي، رئيس التنسيقية ذاتها في تصريح لـ “السلام”، أنه إشترط على الوزير محمد عيسى، خلال إجتماع أول أمس بمقر وزارة الشؤون الدينية والأوقاف، تثبيت جلسات الحوار في محاضر مكتوبة ومؤشر عليها، ضمانا لإلتزام الوزارة بوعودها والقرارات التي ستتوج جلسات الحوار، هذا بعدما هدد محدثنا بالخروج إلى الشارع في حال إلتماس أي تلاعب من قبل الوصاية، مبرزا في هذا الصدد أن تغليب أصحاب العمائم البيضاء للغة الحوار طيلة الفترة الماضية لا يعني ضعفهم أو سكوتهم عن حقوقهم.

هارون.ر