إضافة إلى حصر أهم مشاكلها

صرح والي وهران، عبد القادر جلاوي أنه تم تشكيل أربعة أفواج، للتكفل بإحصاء مناطق الظل والنقاط السوداء بمختلف بلديات الولاية وحصر أهم مشاكلها تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون خلال لقاء الحكومة بالولاة الأسبوع الماضي. وذكر جلاوي للصحافة على هامش إشرافه على افتتاح الدورة التكوينية الجديدة فبراير 2020 أن كلا من هذه الأفواج التي تتكون من ممثلي مختلف القطاعات ومنتخبين عن المجلس الشعبي الولائي برئاسة ملحق بديوان الوالي ستتولى مهمة معاينة وتحديد كل مناطق الظل والنقاط السوداء على مستوى البلديات وستعمل بالتنسيق مع رؤساء الدوائر.

وسيقوم أعضاء هذه الأفواج بالخروج إلى الميدان وإحصاء مناطق الظل بوهران ومعرفة أهم انشغالاتها ومشاكلها الأساسية خاصة التي يمكن حلها آنيا على أن يقدموا نتيجة عملهم غدا، حسبما أشار إليه نفس المسؤول الذي أوضح أنه “سيتم إعداد ملف تقني يحتوي على بطاقات فنية مصورة حول هذه المناطق والنقاط السوداء”.

كما تم تكليف هذه الفرق -حسب والي الولاية – بإحصاء المناطق التي تضم مدارسا تنعدم فيها التدفئة أو تقدم فيها للتلاميذ وجبات باردة من أجل التكفل بهذا الجانب بشكل استعجالي. وسيتم الحرص على عدم إهمال أية منطقة نائية، حسب ذات المسؤول الذي أشار إلى أنه “تم في هذا الإطار التنقل إلى منطقة سيدي غالم أين تم الوقوف على مختلف المشاكل التي تعاني منها هذه القرية النائية في مقدمتها غياب شبكة التزويد بمياه الشرب وتم اتخاذ تدابير آنية حسبه منها الملء اليومي للخزانات الموجودة في القرية في انتظار الحل النهائي لهذه المشكلة بالتشاور مع كافة الفاعلين في هذا الميدان”.

محمد.ج