بهدف تعزيز التموين بمياه الشرب لفائدة سكان المنطقة

تم أول أمس تشغيل ازدواجية قناة مكسة- حنيشات الموجهة لتحسين التموين بمياه الشرب بولايتي الطارف وعنابة بمناسبة إحياء الذكرى الـ64 لإندلاع الثورة التحريرية المظفرة.

وستضمن هذه القناة التي تم تشغيلها بحضور الوالي محمد بلكاتب والممتدة على مسافة 21 كلم من الآن فصاعدا علاوة على تأمين القناة المتواجدة منذ سنة 1998 التموين بمياه الشرب لفائدة 11 بلدية من بينها ستة تابعة لولاية الطار (بحيرة الطيور والشط وابن مهيدي والذرعان وبوقوس والبسباس).

كما ستضمن أيضا تزويد منطقتي العيون ورمل السوق الحدوديتين إضافة إلى البلديات الواقعة على طول الطريق الوطني رقم 44 حيث سيغطي هذا المكسب الجديد الذي تطلب استثمارا بقيمة 2.9 مليار د.ج أيضا المنطقة الجنوبية الغربية للولاية لاسيما الذرعان والبسباس.

واستنادا للشروحات المقدمة من طرف المدير المحلي للموارد المائية عبد الحميد عزة فإن هذه المنشأة التي مكنت من استرجاع 40 ألف متر مكعب من المياه ستستهدفها عمليات أخرى موجهة لفصل الرواقين من أجل مواجهة الاختلال المضر حاليا بولاية الطارف لفائدة عنابة.

وبعد أن سلط الضوء على الجهود المبذولة من طرف الدولة في مجال التموين بمياه الشرب ذكر الوالي في هذا الصدد بمختلف المشاريع الموجهة لتعزيز التموين بمياه الشرب بالمنطقة مستشهدا بإطلاق أشغال إنجاز محطة لمعالجة 100 لتر في الثانية مؤخرا بعصفور علاوة على تحويل المياه انطلاقا من هذه البلدية التي تحصي ما يقارب 15 ألف ساكن.

كما تم تدشين ملعب بلدي من الجيل الخامس بقيمة 19 مليون د.ج من طرف السلطات المحلية في أجواء احتفالية تميزت بحضور شباب من بلدية القالة.

ك.خ