يؤمن ستيفن تشانغ رئيس إنتر ميلان، منذ أكتوبر 2018  بأن طاقته الشبابية قد تساعد في منح النادي المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي، أفكارًا جديدة وفهم مشجعين من جيله متعهدا بقيادة النادي، الذي لم يحقق أي لقب كبير منذ 2011، إلى حقبة جديدة.

وأضاف بعد انتخابه ضمن مجلس إدارة رابطة الأندية الأوروبية “لا يكتفوا بمشاهدة المباراة لمدة 90 دقيقة بل يتابعون مقاطع فيديو قصيرة وما ينشر في حسابات إنستغرام ويوتيوب الخاصة بالأندية ومواقع التواصل الاجتماعي”.

ونوه “لذلك يمكنني بطريقة ما جلب أفكار جديدة للكرة الأوروبية وإعطاء نظرة عالمية أشمل تحت توجيه التكنولوجيا”.

وتابع “السن لا يزعجني. في أمريكا والصين يوجد عدد كبير من الشباب في مثل سني يقودون شركات ومشاريع”.

وناشد تشانغ، جمهور إنتر ميلان، من أجل منح الوقت الكافي للمدرب الجديد أنطونيو كونتي.

وقال “يمكن أن نطمح لأفضل نتائج لكن أتمنى من الجماهير الصبر على اللاعبين والمدرب وكل فرد بالنادي لأننا جميعا أعضاء جدد ونحتاج للوقت”.

وأتم “أتفهم رغبة الجمهور في الفوز بالدوري الايطالي ودوري أبطال أوروبا، لكن يرغب جميع المنافسين في ذلك أيضا. الكثير من لاعبينا حاليا من الشباب ومن المهم السماح لهم بالعمل”.