بعد تسلّل رتل من المسلّحين الى أراضيها

أعلنت تشاد عن قرار إغلاق الحدود مع ليبيا بعد شهر من دخول رتل من المتمردين إلى أراضيها من الجنوب الليبي.

قال وزير الأمن التشادي محمد أبا علي صلاح لقد اتّخذنا قرار إغلاق الحدود بين تشاد وليبيا اعتبارا من الآن وحتى إشعار آخر وفق ما نقله موقع قناة “سكاي نيوز.”

وأضاف علي صلاح خلال زيارته الى منطقة كوري بوغودي شمال غرب تشاد التي شهدت في الأشهر الأخيرة مواجهات بين عمال مناجم والجيش أن هذه المنطقة أصبحت ملتقى لأفراد العصابات والإرهابيين والمتمرّدين، مشيرا أن كل من سيتواجد في هذا الموقع ستتعامل معه قوات الأمن باعتباره إرهابيا.

 كما شدّد الوزير التشادي على ضرورة نزع السلاح من الشعب ومنع التنقيب عن الذهب رسميا.

وتعد منطقة كوري بوغودي منطقة غنية بالذهب تقع في منطقة جبلية عند جانبي الحدود بين تشاد وليبيا وتستقطب عددا من التشاديين والأجانب.

للتذكير، اعلنت نيجيريا مطلع سنة 2017 عن إغلاق كامل الحدود مع ليبيا بطول 1400 كيلومتر لتعود وتقرر بعد بضعة أشهر إعادة فتحها جزئيا.

سارة .ط