48 ألف وحدة سكنية يتم إنجازها حاليا

تم أول أمس بقسنطينة توزيع مفاتيح 464 سكنا بصيغة الترقوي المدعم و26 إعانة مالية للسكن الريفي وذلك وسط جو احتفالي بهيج.

وحسب الشروح المقدمة فإن هذه الحصة من السكنات الترقوية المدعمة منجزة بالتوسعة الجنوبية لمدينة علي منجلي فيما تخص السكنات الريفية مستفيدين من مناطق كل من الخروب وابن باديس وزيغود يوسف.

وخلال حفل التسليم اعتبر الوالي عبد السميع سعيدون بأن توزيع هذه الحصة الجديدة سيسمح “بتقليص حدة أزمة السكان في الولاية “، مشيرا إلى أن الجهود ستتواصل لاستكمال أعمال التهيئة الخارجية لعديد الحصص السكنية التي سيتم استلامها.

وذكر نفس المسؤول بأنه تم بولاية قسنطينة توزيع 30543 سكنا ضمن مختلف الصيغ وذلك منذ جويلية  2017.

وقد استفادت ولاية قسنطينة منذ سنة 2014 بإنجاز ما مجموعه 18 ألف وحدة سكنية عمومية إيجارية منها 3850 سكنا تم توزيعه للمستفيدين فيما توشك أشغال 976 سكنا آخر على الاستكمال كما أوضحه من جهته مدير السكن بالولاية مسعود فخار.

وأوضح ذات المسؤول بأن وتيرة إنجاز هذه الحصة تتقدم بوتيرة “مرضية ” وسيتم استلامها “قبل نهاية السنة الجارية “.

وفيما يتعلق بالسكن الريفي تجري الأشغال حاليا بـ 1800 وحدة على مستوى عديد مناطق الولاية منها 30 بالمائة تمثل 600 سكن سيتم استلامها كذلك “قبل نهاية السنة الجارية “.

وأشار فخار إلى أن ما مجموعه 48 ألف وحدة سكنية ضمن مختلف الصيغ يجري حاليا بناؤها عبر البلديات الـ 12 للولاية.