الظروف المناخية أدت إلى تأخر الأشغال

سيتم تسليم بنايتين من بين الاربع التي تضمها المحطة السياحية لتالة غيلاف، الواقعة في بلدية بوغني على بعد 38 كلم جنوب غرب تيزي وزو والتي يجري ترميمها، “في شهر اكتوبر المقبل”، حسبما علم خلال زيارة عمل قام بها الوالي محمود جمعة.

والتزمت المؤسسة التركية المكلفة بترميم هذا المركب، أمام رئيس الهيئة التنفيذية المحلية الذي قام بزيارة عمل الى المحطة، بتسليم فندق الارز والفندق-القرية في شهر “اكتوبر المقبل”.

وسيتم تسليم الموقعين الآخرين للمحطة السياحية لتالة غيلاف وهما المطعم الموجود في المرتفع ومركز النشاطات، “لاحقا” حسبما علم لدى مؤسسة الانجاز التي سجلت تأخيرا مدة سنة في أشغال ترميم هذا المركب السياحي الذي تبلغ طاقته 550 سريرا و710 مكان إطعام والذي كانت آجاله التعاقدية 18 شهرا ابتداء من ديسمبر 2017.

وأوضح ممثل المؤسسة التركية للوالي، أن هذا التأخير يرجع اساسا الى الظروف المناخية (تساقط الثلوج في الشتاء) وتنصيب الورشة الذي تطلب ثلاثة اشهر والموافقة على بداية الاشغال التي انطلقت فعليا منذ حوالي خمسة عشرة يوما”، متعهدا ببلوغ نسبة اشغال من 70 الى 80 بالمائة في حوالي الصيف المقبل وتسليم البنايتين في حوالي شهر اكتوبر.

وطلب محمود جمعة من هذه المؤسسة تعزيز الورشة بالوسائل البشرية والمادية قصد احترام هذا الالتزام وتحديد برنامج للأشغال، واتجه بعدها الى المطعم المُعلق الموجود على ارتفاع 1655 مترا حيث توجد ايضا محطة للمقاعد الهوائية التي تعتبر وسيلة نقل عن طريق الكوابل حيث لم يتم ادماجها في مخطط ترميم المحطة السياحية لتالة غيلاف وبالتالي فقد اعطى الوالي تعليمات لإنجاز دراسة ترميم هذه المقاعد الهوائية بهدف طلب التمويلات الضرورية للتكفل بها.

وكانت هذه المحطة في الماضي وحتى مطلع التسعينيات توفر النقل لهواة الرياضات الشتوية نحو محطة التزلج التي تقع على ارتفاع 1500 م وسط غابة الأرز.

وستسمح عملية اعادة تأهيل محطة تالة غيلاف لبلدية بوغني بأن تصبح قطبا سياحيا واسترجاع مكانتها كوجهة مثالية للسياحة الجبلية، حيث قال الوالي “فور استلام محطة تالة غيلاف، سيكون هناك حتما ايرادات ضخمة مما قد يؤثر ايجابا على الاقتصاد المحلي سواء بخصوص النشاط السياحي او الترويج للصناعة التقليدية او مناصب الشغل والثروة بالنسبة للمنطقة”.

فيما يخص خلق مناصب الشغل، تعتزم مؤسسة التسيير السياحي للوسط توظيف قرابة 200 عامل لسد احتياجات استغلال محطة تالة غيلاف.

وختم محمود جمعة زيارته بتفقد مشروع المصعد الكهربائي لمدينة تيزي وزو الرابط بين محطة بوهينون بضريح سيدي بلوة بقرية رجوانة، كما ادى الوالي زيارة الى المحطة التي تم انجازها بالقرب من اكمالية بابوش حيث تم اعلامه ان الشطر الاول سيتم استلامه فور استكمال التجارب التي سيتم اجراءها “مطلع شهر مايو المقبل”.

وسيربط هذا المصعد الهوائي بين محطتي بوهينون وبابوش التي تقع غير بعيد عن  مقر الولاية مع الوقوف في محطتين الأولى على مستوى المدينة الجديدة والأخرى على مستوى ملعب أول نوفمبر.

مرام . م