آلاف المناصب في مهب الريح

قرر مصنع “رونو الجزائر”، بواد تليلات بولاية وهران، تسريح جميع عماله على مرحلتين ابتداء من اليوم.

وحسب ما أفادت به مصادر، أن هناك اتفاقا جماعيا للمغادرة الإرادية والتي ستتم على مرحلتين ابتداء من اليوم، حيث سيتم خلال المرحلة الأولى تسريح 476 عامل، بينما سيتم تسريح باقي العمال وحسب احتياج الشركة، خلال المرحلة الثانية.

وأضاف المصدر ذاته، أن قيمة التسريح تختلف حسب اختلاف الأجر القاعدي، التي تتراوح بين 1.5 شهر إلى 3 أشهر عن كل سنة عمل وأيضا حسب الراتب الشهري.

 يشار إلى أن هذا المصنع كان يشغل 1200 عامل مباشر وآلاف المناصب غير مباشرة، ما سيطرح أكبر مشكل حول مصير مئات العائلات التي لا ذنب لها بخصوص ما آل إليه المصنع.

نسيمة.خ