من خلال تكثيف الدوريات الراجلة والمتنقلة وكذا نقاط المراقبة

شرعت مصالح شرطة سيدي بلعباس في تطبيق الإجراءات الإحترازية التكميلية للوقاية من فيروس كورونا المستجد المتعلقة بتنفيذ قرارات الحجر الصحي الجزئي من الساعة السابعة مساءا إلى غاية الساعة السابعة صباحا عبر مختلف شوارع وأحياء المدينة، هذا المخطط الأمني سخر لتنفيذه ما يناهز 500 شرطي من خلال تكثيف الدوريات الراجلة والمتنقلة وكذا نقاط المراقبة عبر محاور الدوران ونقاط تقاطع الشوارع الكبرى للمدينة وعلى مستوى الأحياء الشعبية، حيث تم تقييد حركة المشاة والمركبات بكل أنواعها، حيث لقي هذا الإجراء الخاص في  يومه الأول تجاوبا من طرف المواطنين الذين عبروا عن  تعاونهم وتفهمهم خاصة أنه يرمي إلى الحفاظ على الصحة العامة والوقاية من تفشي فيروس كورونا المستجد covid-19)، في وقت تذكر فيه شرطة سيدي بلعباس جميع المواطنين أنه يستثنى من إستخراج وحمل الرخصة الإستثنائية للحركة خلال فترة الحجر الصحي الجزئي كل من التجار المكلفون بتسليم البضائع (مجبرون على إظهار السجل التجاري بدلا من الرخصة عند خضوعهم للمراقبة وموظفو الصحة (يكفي إظهار البطاقة المهنية)، في حين تعتبر الرخصة الاستثنائية شخصية تخص صاحبها فقط ترخص له المرور دون غيره ( لا يمكن أن تشمل الرخصة شخص آخر يكون برفقة صاحب الرخصة على متن سيارة واحدة )، وفي سياق متصل شرطة سيدي بلعباس تدعو المواطنين إلى إحترام إجراءات الحجر الصحي الجزئي وإبداء المزيد من التفهم والتعاون وإلتزام بيوتهم قصد مجابهة هذا الوباء القاتل والحد من إنتشاره.

ز.نور