للتصدي للمضاربين وضمان استقرار الأسعار

سخرت مديرية التجارة لولاية غليزان 100 موظف مكلفين بالرقابة وقمع الغش طيلة الشهر الفضيل على مستوى تراب الولاية، حسب ما صرح به حمزاوي المدير الولائي للتجارة، والذي أكد أن الأعوان سيسهرون طيلة هذا الشهر على مراقبة الأسعار في مختلف الأسواق والمحلات التجارية، موضحا أنه تم تسخير إمكانيات كبيرة للتمكن من مراقبة الأسعار.

ولتفادي التسممات الغذائية، تنظم المديرية طيلة هذا الشهر وفصل الصيف بالتنسيق مع جمعية حماية المستهلك والاتحاد العام للتجار الجزائريين الأيام الوطنية التحسيسية والتي تتناول 3 محاور، منها محاربة التبذير الغذائي، المقاومة من التسممات الغذائية الجماعية، تخفيض نسبة السكر والملح والمواد الدسمة في الوجبات، كما سيتم -يضيف المدير الولائي للتجارة استغلال كل الأماكن التي يتواجد بها المواطنون بكثرة وخاصة في المساجد والمؤسسات التربوية والتكوينية والجامعة من أجل توعيتهم بأهمية الغذاء السليم الصحي من خلال توزيع عليهم مطويات تحمل إرشادات ونصائح.

نوي .س