ببلديتي الشريعة وبئر مقدم

 سخر قطاع الموارد المائية بولاية تبسة، 10 شاحنات ذات صهاريج لتزويد سكان بلديتي الشريعة وبئر مقدم بمياه الشرب اللتان تعانيان من نقص في التزود بهذه المادة الحيوية وذلك في إطار التدابير الوقائية لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، حسب ما أفاد به المدير الولائي للقطاع، زكي بن شيخ الحسين.

 وأوضح المسؤول، بأنه تم تسخير 10 شاحنات ذات صهاريج بسعة 1000 لتر لكل واحد لتجوب مختلف الأحياء والتجمعات السكنية للبلديتين وتزويد السكان بمياه الشرب لاسيما في ظل الظرف الصحي، الذي تمر به البلاد والمتعلق بفيروس كورونا.

وقد تم تسخير حجم يومي يعادل 200 ألف لتر لهذه العملية التضامنية، التي ستستمر إلى غاية وضع محول المياه بمنطقة “أم خالد” بالشريعة حيز الخدمة خاصة وأن هذه البلدية تسجل نقصا فادحا في التزود بالماء، حسب ما أشار إليه المسؤول.

من جهة أخرى، تم تخصيص 4 آبار عميقة لتزويد الخواص بالمياه وتوزيعها على سكان بلديات كل من الشريعة وبئر مقدم والحمامات بهذه المادة الحيوية وذلك بعد إخضاعها للتحاليل الكيميائية من طرف وحدة الجزائرية للمياه كتدابير أولية قبل الاستفادة من تحويل المياه من سد “ولجة ملاق”.

كما خصصت المديرية الولائية للموارد المائية 30 خزانا للمياه بسعة 1000 لتر لكل واحد لفائدة خلية الأزمة متعددة القطاعات المنصبة على مستوى ديوان الولاية، لمتابعة وضعية انتشار جائحة كورونا للمساهمة في تعقيم وتطهير الشوارع والأحياء في إطار البرنامج المسطر للتصدي لكوفيد-19، حسب ما خلص إليه ذات المسؤول.

محمد.ج