تخصيص حافلات لنقل مستخدمي قطاعي الصحة والتجارة

سخرت ولاية معسكر إقامة جامعية بسعة 500 سرير لاستغلالها للحجر الصحي عند الضرورة، في إطار الإجراءات الاحترازية إزاء انتشار فيروس كورونا المتفشي في العالم، حسبما علم لدى مصالح الولاية.

وأوضح ذات المصدر أنه تم تسخير هذه الإقامة الجامعية التابعة للقطب الجامعي لمعسكر، التي لم تدخل بعد حيز الاستغلال والتي تم الانتهاء منذ أيام من أشغال تهيئتها وتجهيزها حيث تتوفر على الوسائل اللازمة للاستعمال للحجر الصحي عند الضرورة.

ومن جهة أخرى، صرح مدير جامعة مصطفى اسطمبولي بمعسكر، سمير بن طاطا أن 3 كليات ذات تخصص علمي بنفس المرفق للتعليم العالي ساهمت طواقمها من أساتذة وطلبة في إنتاج مواد تعقيم باستعمال إمكانيات محلية بالجامعة.

وحسب نفس المتحدثن فقد تم تسليم معظم المواد التعقيمية المنتجة بمخابر الجامعة لمديرية الصحة والسكان بينما سلمت كمية أخرى إلى بعض المديريات الولائية لاستعمالها في تعقيم مقراتها ولذا لنفس الغرض ببعض أجنحة الكليات بجامعة معسكر.

كما تم بالولاية توفير 17 حافلة لنقل مستخدمي قطاعي الصحة والتجارة، الذين يجدون صعوبة في الوصول إلى مقر عملهم إثر وقف وسائل النقل الجماعي ضمن تدابير الوقائية لتصدي لتفشي فيروس كورونا، حسب ما أكدته خلية الإعلام للولاية.

وأوضح نفس المصدر أن المديرية الولائية للنقل، منحت رخصة استثنائية للمؤسسة العمومية للنقل الحضري والشبه الحضري بالولاية لوضع 10 حافلات لنقل موظفي قطاعي الصحة والتجارة على مستوى بلدية معسكر ومحيطها.

كما منحت ذات المديرية رخصا لمتعاملين خواص في مجال النقل لتوفير 7 حافلات للتكفل بمستخدمي القطاعين على الخطوط الرابطة بين مدينة معسكر ومدن سيق والمحمدية وتيغنيف وغريس.

كمال.ك