أغلبهم أطفال لم يخضعوا للتلقيح

سجلت 26 حالة لداء الحصبة بمنطقة القرارة الواقعة 120 كلم شمال شرق غرداية في الآونة الأخيرة، أغلبهم أطفال لم يخضعوا للتلقيح أو تم تلقيحهم بطريقة غير صحيحة، حسبما علم من مسؤولي مديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

وأوضح مدير الصحة، عامر بن عيسى، أنه تم التكفل بجميع تلك الحالات على مستوى مستشفى مدينة القرارة قبل مغادرتها هذه المؤسسة الطبية، فيما تم وضع ثلاث حالات فقط تحت المراقبة الطبية وحالتهم الصحية ليست معرضة للخطر.

وأحصيت خلال السنة المنقضية أكثر من 420 حالة بالحصبة و11 حالة لداء الحصبة الألمانية بولاية غرداية لدى أطفال لم يخضعوا للتلقيح أو تم تلقيحهم بطريقة غير كاملة، حسب حصيلة وبائية سنوية لمديرية الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

ويتعلق الأمر بـ 133 حالة ببريان وغرداية (117) والمنيعة (81) والقرارة (61) ومتليلي ( 32 حالة) حسب ذات الحصيلة التي أشارت إلى عدم تسجيل أية حالة في2017 .

وتعتبر هذه الحالات الوبائية نتيجة لنقص التغطية بالتلقيح، وأن أغلب هؤلاء المصابين لم يقوموا بالتلقيح ضد هذه الأمراض، مثلما ذكر مدير القطاع، وتم تجنيد جهاز يقظة منذ السنة الفارطة بعد ظهور حالات الحصبة والحصبة الألمانية عبر عدد من ولايات الوطن.

ويهدف هذا الجهاز الذي تم تفعيله عبر مجموع مناطق الولاية إلى تحديد وتطويق كل حالة بهذا المرض، كما تمت الإشارة إليه.

وأطلقت في هذا الإطار حملات جوارية للتحسيس عبر مختلف مدن الولاية من خلال المساجد والإذاعة المحلية وتوزيع مطويات حول أهمية اليقظة والتأهب الدائم من أجل تفادي تفشي هذا المرض وكذا حول أهمية التلقيح.

ع. غ