منذ مطلع سنة 2019 

سجلت مؤسسة امتياز توزيع الكهرباء والغاز بولاية باتنة منذ مطلع السنة الجارية 1056 اعتداء على شبكة نقل الكهرباء، حسب ما أكدته المكلفة بالإعلام لدى هذه المؤسسة، مونة ملال.

وأوضح ذات المصدر أن طول الشبكة التي مستها هذه الاعتداءات بلغ 267385 كلم عبر الولاية أغلبها ذات توتر منخفض مضيفة أن 893 اعتداء فقط قابل للتسوية والباقي غير قابل للتسوية.

وقد أودعت المؤسسة 47 شكوى لدى الجهات القضائية فيما يخص هذه الاعتداءات مقابل 33 شكوى أودعتها لدى ذات المصالح خلال سنة 2018 والتي بلغت فيها الاعتداءات على الشبكة الكهربائية بالولاية 2415 اعتداء منها 2273 اعتداء قابل للتسوية، وفقا لنفس المصدر.

وأضافت المتحدثة أن المؤسسة تتكبد سنويا خسائر مادية معتبرة جراء الاعتداءات التي تمس غالبا شبكة نقل هذه الطاقة الحيوية على الرغم من حملات التوعية التي تنظمها من حين لآخر لتفادي المساس بشبكتي الكهرباء والغاز.

ويضاف إلى ذلك تراكم ديون مؤسسة امتياز توزيع الكهرباء والغاز محليا لدى زبائنها والتي وصلت مبلغا يقدر بـ 1 مليار دينار منه 600 مليون دينار تمثل ديون الزبائن العاديين والباقي ديون مقسمة بين البلديات والإدارات والمؤسسات ذات الطابع العمومي، كما أشارت إليه المكلفة بالاتصال.

وقد شرعت امتياز باتنة لتوزيع الكهرباء والغاز في عملية واسعة النطاق لتحصيل هذه الديون من خلال قطع التموين بالطاقة الكهربائية والغازية عن الزبائن المتقاعسين عن دفع مستحقات استهلاكها كما تمت الإشارة إليه.

وتأتي هذه الحملة التي انطلقت مؤخرا بعد استيفاء كل المحاولات الودية من طرف مديرية المؤسسة مع الزبائن في تحصيل ديونها، وفق ذات المصدر.

مونة.م