الحماية المدنية تحصي 29 غريقا من 1 جانفي إلى نهاية ماي الجاري

أحصت مصالح الحماية المدنية خلال سنة 2019 نحو 2278 بؤرة حريق مست مساحة إجمالية قدرت بـ 21.048 هكتار، توزعت على  6.045 هكتار من الغابات، 4.428 هكتار من الأحراش، و10.575 هكتار من الحشائش.

أوضحت المديرية العامة للغابات، خلال انعقاد اللجنة الوطنية لحماية الغابات، أنّ متوسط المساحة التي مستها الحرائق خلال سنة 2019 دون متوسط المساحة التي مستها النيران المسجل خلال العشر سنوات الماضية (2009-2018) وذلك بالرغم من الظروف المناخية الحارة، بحيث تجاوز معدلها الفصلي 44 درجة في المرتفعات وحوالي 40 درجة على مستوى المناطق الساحلية الغربية، وككل سنة تم تدعيم نظام مكافحة حرائق الغايات والوقاية منها بتعزيزات بشرية ومادية كبيرة منها 407 برج مراقبة  للمتابعة والإنذار، مع حشد يد عاملة تتكون من 960 عنصر، كما تم – تضيف الهيئة ذاتها- تجنيد 478 فرقة متنقلة و2.387 عون مسؤول عن التدخل الأولي، علاوة على تخصيص 341 موقع أشغال في إطار برامج التنمية التابعة لقطاع الفلاحة والتنمية الريفية تتكون من 3.589 عامل، بالإضافة إلى 415 ورشة تابعة لقطاعات أخرى موجودة داخل أو بالقرب من الغابة توظف 3.894 عامل.

كما أبرز المصدر ذاته، أنه ولضمان فعالية أكبر لمجابهة الحرائق تم تعبئة الموارد المائية من خلال توفير 2.820 نقطة مياه تقع في الغابات أو بالقرب منها، والتي سيتم استخدامها للتزود بالمياه أثناء التدخل بشاحنات ذات صهاريج، كما سيتم استخدام شبكة الاتصالات اللاسلكية عن طريق 2.000 جهاز راديو ذات تردد عال جدا مما يتيح الإنذار المبكر بالحرائق الناشئة وتعزيز التنسيق بين مختلف المتدخلين وتعبئة وسائل المكافحة.

وفي سياق ذي صلة، لقي 29 شخصا حتفهم غرقا على المستوى الوطني وذلك خلال الفترة الممتدة ما بين 1 جانفي إلى غاية شهر ماي الجاري، في حصيلة كشفت عنها المديرية العامة للحماية الحماية المدنية، أوضحت أن 20 حالة وفاة تم تسجيلها على مستوى المسطحات المائية، وحالتين على مستوى السدود، وواحدة على مستوى الأودية، و6 في أماكن أخرى كالبرك، في حين بلغ عدد الغرقى في شهر ماي فقط 18 غريقا، 16 منهم على مستوى المسطحات المائية، و2 على مستوى السدود.

هاجر.ر