تسجيل 115 حاجا تائها 7 منهم خلال 24 ساعة الأخيرة

توفي مساء أمس حاج جزائري بمنى بالبقاع المقدسة في السعودية، ليرتفع بذلك عدد حجاجنا الذين فارقوا الحياة خلال أدائهم مناسك الحج إلى 7.

أوضح السفير عبد القادر حجازي، رئيس البعثة القنصلية الجزائرية، أن الأمر يتعلق

بجبريط عيسى من ولاية الوادي المولود في 11 افريل 1953 الذي فارق الحياة اثر سكتة قلبية.

كما توفي مساء أول أمس حاجين آخرين ويتعلق الأمر بمامي محمد كمال، من مواليد 12 ديسمبر 1951 (68 سنة) بالمدية، وهو بروفيسور بمصلحة طب العظام بمستشفى بن عكنون، مضيفا أن المرحوم الذي أتى رفقة زوجته ضمن الحجاج الفرادى لأداء ركن الحج توفي إثر سكتة قلبية وهو يقوم برمي الجمرات مرتديا لباس الإحرام، أما حالة الوفاة الثانية فتخص علوش عبد القادر (63 سنة) من بلدية برج السباط في ولاية قالمة، الذي وافته المنية بالمخيم رقم 96 الذي يبيت به بمنى إثر سكتة قلبية حادة علما أنه كان يعاني من مشاكل صحية، هذا وأشار المسؤول ذاته، إلى أن جثماني الحاجين المتوفين يتواجدان حاليا بمستشفى منى على أن يدفنا بحضور مرافقيهم، مؤكدا أن البعثة الجزائرية اتخذت كل الإجراءات اللازمة وأعطت التراخيص للسلطات السعودية بدفنهم.

يذكر أنه بهاتين الوفاتين يرفع عدد الحجاج الجزائريين المتوفين بالبقاع المقدسة إلى حد الآن إلى سبعة (07) وفيات حيث تم سابقا تسجيل أربعة وفيات.

من جهة أخرى وبخصوص عدد الحجاج الذين ظلوا الطريق صرح رئيس وفد الحماية المدنية العقيد براهيمي بلقاسم، أن عددهم بلغ بمنى 115 حاجا وحاجة حيث تم العثور عليهم وتوجيههم إلى خيمهم، وأشار إلى أن عدد التائهين في الـ 24 ساعة الأخيرة بمنى بلغ سبعة (7) حجاج ومازالت عملية البحث عنهم جارية .

هاجر.ط