طالبوا بالتعجيل بإيفاد لجنة للتحقيق

أسرت مصادر عليمة من محيط نقابة وحدة الشلف الأسفل بوادي أرهيو في ولاية غليزان، عن وجود تجاوزات وخروقات خطيرة بالوحدة، لها علاقة بشؤون تسيير الوحدة منها الإفراط في استعمال سيارات المصلحة في أوقات الدوام الرسمي، أو خارجه في قضاء مشاويرهم الخاصة سواء تعلق الأمر بالسفر أو التنزه بها أو نقل الأسر والعائلات.

وارتكاب بعض المخالفات المرورية، وهذا بالرغم من التعليمة التي أصدرتها الحكومة، والتي تنص على تشديد الرقابة على الموظفين في مختلف الجهات والمصالح، بمنع استخدام سيارات المصلحة في غير الأغراض والأهداف المخصصة لها، مع تفعيل الإجراءات الرقابية وذلك على أن يكون القرار متبوعا بتسليط إجراءات تأديبية وعقوبات ردعية لكل من يسيء الاستخدام، وذلك لترشيد نفقات المحروقات والصيانة التي يستنزفها الاستغلال المفرط واللاعقلاني للسيارة.

وحسب نفس المصادر، فإن التجاوزات لم تتوقف عند حجدود الاستعمال المفرط للسيارات، بل ذهب إلى أبعد من ذلك، حين قامت الادارة بصب منحة الوجبة مضاعفة لفائدة مجموعة من عمال الوحدة، وهو ما دفع بالفرع النقابي المطالبة بالتعجيل بإيفاد لجنة للتحقيق، في مثل هذه التجاوزات والخروقات ومعاقبة المتسببين فيها.

وحسب ما علم من مصادر، من محيط الفرع النقابي الجدير بالذكر، أن عدد من رؤساء المصالح سبق لهم، وأن تقدموا بشكوى لدى المديرية الجهوية، حول والخروقات الحاصلة منها التلاعبات بمنحة المردودية الفردية، وهي القضية التي سارعت بحلول لجنة تحقيق بالوحدة في انتظار نتائجها .

س.أيوب