خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية

تم تسجيل أزيد من 69 ألف زائر للحمامات المعدنية عبر إقليم ولاية ميلة خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، حسب ما صرحت به المديرية المحلية للسياحة والصناعة التقليدية.

وأفاد ذات المصدر بأن زوار هذه الحمامات المعدنية البالغ عددها 11 منها 7 حمامات تقع ببلدية التلاغمة جنوب ميلة قدموا من مختلف الولايات المجاورة على غرار قسنطينة وسطيف وأم البواقي وباتنة فضلا عن وافدين آخرين من ولاية ميلة بحثا عن الاستجمام وكذا العلاج لما تتوفر عليه مياه هذه الحمامات من خصائص علاجية.

وأضاف المصدر بأن عدد زوار هذه المرافق السياحية المسجل خلال الثلاثي المنقضي من السنة الجارية عرف “تراجعا” مقارنة بنفس الفترة من السنة المنقضية التي فاق فيها 77 ألف و700 زائر فيما كان العدد الإجمالي على مدار سنة 2018 أزيد من 286 ألف 500 زائر.

واستنادا لذات المديرية فإن الإحصائيات الخاصة بالوافدين على المرافق الحموية بولاية ميلة هذه السنة تشمل فقط الحمامات المعتمدة من طرف وزارة السياحة والصناعات التقليدية في حين أن هناك حمامات أخرى تنشط ببلدية التلاغمة تحديدا ولكن من خلال السجل التجاري فقط حيث لم يتم اعتمادها بعد من الوزارة الوصية نظرا للتنظيمات والإجراءات الإدارية المعمول بها.

 راضية. ب