وفرت مجتمعة 100 ألف منصب شغل

سجلت مصالح وزارة الصناعة والمناجم أزيد من 2200 مشروع صناعي خلال السنة الماضية بقيمة تفوق 1000 مليار دج، ساهمت بشكل فعال في دفع عجلة تطوير الصناعة الجزائرية.

أوضح يوسف يوسفي، وزير الصناعة والمناجم، خلال ندوة صحفية نشطها أمس، بعد تدشينه رفقة عبد القادر زوخ، والي العاصمة، لوحدة “نوفاتيس تكنولوجي” لصناعة زجاج النظارات الطبية بالكاليتوس، وكذا للوحدة الصناعية لتحويل الورق “الهلال” بوادي السمار، أن هذه المشاريع المسجلة بغضون العام الفارط ستسمح بتوفير أكثر من 100 ألف منصب شغل جديد، وأبرز بخصوص الإحصائيات المتعلقة بالنمو الصناعي خارج قطاع المحروقات بالجزائر أنه سيتم خلال الأشهر القادمة وضع دليل للشركات ذات النشاط الصناعي (يتضمن كل المعلومات المتعلقة بنشاطاتها)، موضحا أن المؤسسات العمومية قامت بتقديم الإحصائيات المتعلقة بها فيما يتم ذلك تدريجيا على مستوى مؤسسات القطاع الخاص، هذا بعدما أشار الوزير، إلى أن قانون المالية لسنة 2019 يلزم جميع المؤسسات سواء كانت عمومية أو خاصة بتقديم الإحصائيات المتعلقة بنشاطها وذلك بهدف حماية المنتوج الجزائري.

هذا وأبرز المسؤول الأول على قطاع الصناعة في البلاد، أن الصناعة الجزائرية تتطور يوما بعد يوم بفضل الإستقرار الذي تعرفه البلاد سياسيا وأمنيا، ما جعل مناخ النشاط في هذا المجال خصبا ومغريا مستدلا في ذلك بعروض يقدمها مستثمرون أجانب أبدوا رغبتهم في إقامة مشاريع صناعية على أرض الوطن.

جواد.هـ