جمعية الشلف

الشلف مهددة بعقوبات قاسية تصل لحد الحرمان من الصعود

بات فريق جمعية الشلف مهدد بعقوبات قاسية من قبل لجنة الانضباط التابعة للرابطة الوطنية لكرة القدم، على خليفة ما قام به أنصار النادي والذين اجتاحوا أرضية ميدان ملعب الشهيد محمد بومزراق، بالشلف في المباراة التي جمعت الجمعية المحلية بفريق وداد تلسمان، والتي انتهت بهدف لمثله، ما جعل الشلف تصعد حسابيا، للقسم الأول محترف، إلا أن ما قام به أنصار النادي قد يجعل الفريق يحرم من الفوز، بما أن القوانين المعمول بها، تنص على خسارة الفريق الذي يقوم أنصاره باجتياح أرضية الملعب كما سبق وأن حدث مع فريق مقرة في وقت مضى والذي سحبت منه 4 نقاط كاملة بعدما اجتاح أنصاره أرضية ميدانه في لقاء سعيدة.

هذا ولم يعلن الحكم عوينة الذي أدار المباراة عن نهاية اللقاء، والذي كان في د93، ليعلن عن خطأ قبل أن يجتاح الأنصار أرضية الميدان ظنا منهم أن الحكم أعلن نهاية اللقاء، ليحاول بعدها رجال الأمن إخراج الأنصار، إلا أنهم لم يتمكنوا ليعلن بعدها عوينة نهاية اللقاء خوفا على سلامة اللاعبين والأطقم الفنية.

هذا وتنص المادة الـ2 من قانون اجتياح الأنصار للملعب على معاقبة الفريق المتسبب في توقيف اللقاء مع معاقبة أنصاره بمباراتين دون جمهور، مع غرامة مالية مقدرة، بـ10 ألاف دينار، بالإضافة إلى معاقبة الفريق الضيف بمباراة وحيدة.

الأنظار تتجه إلى مدوار في انتظار العقوبة على فريقه السابق

ستكون أنظار عشاق الساحرة المستديرة عامة وأنصار وداد تلمسان بشكل خاص، والنقاد ومتتبعي الشأن الكروي، إلى عبد الكريم مدوار رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، على خلفية ما حدث في المباراة لاسيما وأن الجميع ينتظر تطبيق القانون على جمعية الشلف، فريقه السابق، لاسيما وان كمال مصباح رئيس لجنة الانضباط سبق وأن طبق القانون على نجم مقرة، وسحب النقاط، فهل سيكون مدوار وكمال مصباح قادران على سحب النقاط من جمعية الشلف ومعاقبته؟.

إيسري.م.ب