بتكلفة إجمالية بلغت أزيد من 76 مليار سنتيم

تم تشغيل الربط بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي لفائدة 3325 عائلة بولاية باتنة وسط فرحة كبيرة للمستفيدين الذي ودّعوا سنوات المعاناة مع المواد الطاقوية التقليدية.

وشملت العملية التي أشرف عليها والي الولاية فريد محمدي في إطار الاحتفالات بالذكرى الـ 65 لاندلاع ثورة التحرير المجيدة أول نوفمبر 1954استفادة 3200 عائلة في بلدية تالخمت من الغاز الطبيعي على مسافة 293 كلم بتكلفة إجمالية فاقت 76 مليار سنتيم، حيث بلغ ثمن التوصيلة للبيت الواحد بأكثر من 23 مليون سنتيم، إلى جانب 125 عائلة بالكهرباء على مسافة 15 كلم بتكلفة إجمالية تجاوزت 5 مليار سنتيم، بما يعادل أكثر من 42 مليون سنتيم للبيت الواحد.

وثمن الوالي الجهود المعتبرة التي تُبذل في مجال تحسين المستوى المعيشي للمواطنين عبر مختلف التجمعات السكانية، منوها في ذات الشأن بالنسبة الهامة التي حققتها ولاية باتنة في مجال الربط بشبكتي الكهرباء والغاز الطبيعي، واعدا باستكمال تعميم هاتين المادتين الطاقويتين إلى بقية المناطق المحرومة بعد الانتهاء من المشاريع المبرمجة بهذا القطاع خاصة بعد بتخصيص 230 مليار سنتيم لربط أكثر من 11500 سكن بالغاز الطبيعي عبر عديد المناطق بالولاية.

تجدر الإشارة إلى أن المناسبة عرفت تدشين عديد المشاريع التنموية في مختلف القطاعات على غرار تدشين محيط السقي الوضحة ببلدية اشمول، مع توزيع عقود إمتياز لفائدة فلاحين، وزيارة معرض فلاحي لمنتجات المنطقة، إلى جانب توزيع 1649 وحدة سكنية من مختلف الصي على المستفيدين منها، فضلا عن تدشين مشروع التوسعة رقم 02 بمحطة إنتاج وتوليد الكهرباء 03 بعين جاسر، لتبلغ بذلك التكلفة العامة لإنجاز المحطة 50.98 مليار دينار بطاقة إنتاج إجمالية بلغت 750 ميغا واط.

مهمائي أ