بعد شغور منصبه لتواجده في سجن الحراش بتهم تتعلق بالفساد

تم أمس تزكية لويزة شاشوة، نائبا لرئيس مجلس الأمة، خلفا للسيناتور جمال ولد عباس، بعد شغور منصبه على خلفية تواجده بالحبس المؤقت بسجن الحراش بتهم تتعلق بالفساد.

وفي جلسة علنية ترأسها رئيس مجلس الأمة بالنيابة صالح قوجيل أمس تم انتخاب لويزة شاشوة نائبا عن الثلث الرئاسي، في منصب نائب للرئيس، لتخلف بذلك جمال ولد عباس، وللتذكير فان لويزة شاشوة، دكتورة مختصة في جراحة العيون، وقد اشتغلت رئيسة لمصلحة طب العيون بمستشفى “نفيسة حمود” بالعاصمة، وهي في عهدتها الثانية تحت قبة مجلس الأمة، بعد ان تمت تزكيتها من الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة، ضمن قائمة الشخصيات الوطنية في ثلثه بالغرفة العليا للبرلمان. ولا تزال عدة مناصب شاغرة بالغرفة الأولى للبرلمان يقبع أصحابها بالحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش بتهم مختلفة أبرزها الفساد واستغلال النفوذ.

ز.جمال الدين