سيكون الموعد عشية اليوم مع بعض قمم قسم الهواة شرق حيث سيعرف الجميع مصير الصعود بنسبة كبيرة خاصة وان الخروبية سيتنقلون الى تبسة لمواجهة الاتحاد والوصيف خنشلة سيتنقل الى عين البيضاء و بالتالي فالفوز للخروبية وتعثر الخناشلة سيجعل ابناء ماسينيسا يخطون خطوة عملاقة من اجل تحقيق الهدف المنشود في حين لو يتعثر الجمعية ويعود الخناشلة بفوز ستعود الريادة لكتيبة صحراوي وبالتالي فالقمتين ستظهران الكثير من الامور .